منتدى أحلـــى كـــلام
عزيزى الزائر

كونك زائر غير مسجل

* سيتم عرض اعلانات لك، هذه الاعلانات لا تظهر للاعظاء.
* لن تتمكن من مشاهدة بعض محتويات مواضيعنا.

ندعوك للتسجيل بأقل من دقيقة
* لتتمكن من مشاهدة كافة محتويات المواضيع التى ترغب فى قرآئتها .
* وقف عرض الاعلانات.

SiteAdmin

الى كل محبي نزار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الى كل محبي نزار

مُساهمة من طرف المصري في الثلاثاء يونيو 15, 2010 8:57 am

ارجو كل من يعشق نزار ان يمعن في النماذج التالية من أشعاره


من صور استهزاء نزار قباني بالله

ادعاؤه بأن الله تعالى قد مات وأن الأصنام والأنصاب قد عادت فيقول

من أين يأتي الشعر يا قرطاجة..... والله مات وعادت الأنصاب

[الأعمال الشعرية الكاملة (3/637)]

كما يعترف نزار قباني بأن بلاده قد قتلت الله عز وجل فيقول

بلادي ترفض الـحُـبّا بلادي تقتل الرب الذي أهدى لها الخصبا

وحول صخرها ذهبا وغطى أرضها عشبا..

بلادي لم يزرها الرب منذ اغتالت الربا ..

[( يوميات امرأة لا مبالية) صفحة 620]

كما أن له قصيدة بعنوان ( التنصُّت على الله ) ينسب فيها الولد لله ويرميه بالجهل تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً فيقول في صفحة 170 ذهب الشاعر يوماً إلى الله

.. ليشكو له ما يعانيه من أجهزة القمع

.. نظر الله تحت كرسيه السماوي وقال له

يا ولدي هل أقفلت الباب جيداً ؟؟

ومن صور استهزائه بالله وبحكمته في خلق مخلوقاته

على ما يريده سبحانه قوله في ديوانه(أشهد أن لا امرأة إلا أنتِ) !!

تحت قصيدة بعنوان ( وماذا سيخسر ربي؟) !! صفحة 82

وماذا سيخسر ربي؟

وقد رسم الشمس تفاحة

وأجرى المياه وأرسى الجبالا

.. إذا هو غير تكويننا فأصبح عشقي أشد اعتدالا

.. وأصبحت أنتِ أقلَّ جمالا

وهنا يصرح بأنه قد قرأ آيات من القرآن مكتوبة بأحرف كوفية

عن الجهاد في سبيل الله وعن الرسول صلى الله عليه وسلم وعن الشريعة الحنفية لكنه لا يبارك في داخل سريرته إلا الجهاد على نحور البغايا وأثداء العاهرات وبين المعاصم الطرية

فيقول في ديوانه (لا) صفحة 57

أقرأُ آياتٍ من القرآن فوق رأسه

مكتوبةً بأحرف كوفية عن الجهاد في سبيل الله والرسول والشريعة الحنيفة

أقول في سريرتي

تبارك الجهاد في النحور ، والأثـداء والمعاصم الطرية

كما لم يسلم من استهزائه حتى أصحاب رسول الله

صلى الله عليه وسلم وهم خير خلق الله أجمعين بعد الأنبياء والمرسلين فها هو يصف الصحابي الجليل أبا سفيان صخر بن حرب رضي الله عنه .. بأنه من الطغاة في ديوانه (لا) صفحة 76

تعال يا غودو.. وخلصنا من الطغاة والطغيان ومن أبي جهل ، ومن ظلم أبي سفيان

وهنا يسأل نفسه على وجه السخرية والاستهزاء متشككاً في ربه وخالقه وصاحب الفضل عليه سبحانه وتعالى كما يقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 98

قلت لنفسي وأنا.. أواجه البنادق الروسية المخرطشة

واعجبى.. واعجبى..

هل أصبح الله زعيم المافيا ؟؟


كما يدعي أن الله عز وجل يغني تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً

فيقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 135

آهٍ.. يا آه..

هل صار غناءُ الحاكم قُدسيّاً كغناء الله ؟؟

وهنا يثبت أن الله عز وجل له رائحة تعالى الله وتنزه عن ذلك

فيقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 455

الاقتراب من ناديا تويني صعبٌ

.. كالاقتراب من حمامةٍ مرسومةٍ على سقف كنيسة

.. كالاقتراب من ميعاد غرام

.. كالاقتراب من حورية البحر

.. كالاقتراب من رائحة الله


كما أنه يُصرح بلا خجل ولا خوف من الله تعالى

بأن هناك مِن الكائنات والمخلوقات مَن قدَّمت استقالتها الجماعية إلى الله !! وذلك بعد موت الشاعرة اللبنانية ناديا تويني فيقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 462

ولأن ناديا تويني كانت جزءاً من سفر العصافير وسفر المراكب

ورائحة النعناع وبكاء الأمطار

على قراميد بيروت القديمة

فلقد قدَّمت كل هذه الكائنات استقالتها الجماعية إلى الله

... لأنها بعد -ناديا تويني-

تشعر أنها عاطلة عن العمل


ومن صور جراءته على دين الله تعالى

جعله الزنا عبادة ، وتشبيهه إياه بصلاة المؤمن لربه وخالقه كما ينقل ذلك منير العكش في كتابه (أسئلة الشعر) يقول

كل كلمة شعرية تتحول في النهاية إلى طقس من طقوس العبادة والكشف والتجلي …

كل شيء يتحول إلى ديانة حتى الجنس يصير ديناً

والسرير يصير مديحاً وغرفة اعتراف

والغريب أنني أنظر دائماً إلى شِعري الجنسي بعينيْ كاهن

وأفترش شَعر حبيبتي كما يفترش المؤمن سجادة صلاة

أشعر كلما سافرت في جسد حبيبتي أني أشف وأتـطهـر

وأدخل مملكة الخير والحق والضوء ..

وماذا يكون الشعر الصوفي سوى محاولة لإعطاء الله مدلولاً جنسياً ؟؟؟

ويتمادى نزار قباني بوصف ربه وخالقه سبحانه وتعالى

بكل صفات النقص والاستهزاء والعيب واصفاً إياه بأنه سبحانه خالف كتبه السماوية وأنه انحاز إليه بصورة مكشوفة عياذاً بالله تـعالى وزعمه أن لله بيتاً يذهب إليه تقدس ربنا وتنـزه وأنه صديق لله فيقول

حين وزع الله النساء على الرجال وأعطاني إياك

شعرت أنه انحاز بصورة مكشوفة إليّ

وخالف كل الكتب السماوية التي ألفها

فأعطاني النبيذ وأعطاهم الحنطة

ألبسـني الحرير وألبسهم القطن

أهدى إليَّ الوردة وأهداهم الغصن

حين عرّفني الله عليك ذهب إلى بيته

فكرت أن أكتب له رسالة.. على ورق أزرق وأضعها في مغلف أزرق

وأغسلها بالدمع الأزرق أبدأها بعبارة

يا صديقي، كنت أريد أن أشكره.. لأنه اختاركِ لي..

فالله كما قالوا لي لا يستلم إلا رسائل الحب ولا يجاوب إلا عليها.. حين استلمت مكافأتي

ورجعت أحملك على راحة يدي .. كزهرة مانوليا..

بُستُ يد الله ، وبُستُ القمر والكواكب واحداً واحداً

[المصدر السابق (2/402)]

ينسب للواحد القهار الزوجة والعشيقة تعالى ربنا وتقدس

ويزعم أن الملائكة تتحرر في السماء فتمارس الزنا (الحب) كما يقول



لأنني أحبكِ

، يحدث شيءٌ غير عادي في تقاليد السماء

يصبح الملائكة أحراراً في ممارسة الحب

ويتزوج الله حبيبته

[المصدر السابق (2/442)]


كما أنه بلغ من الكبرياء والاستعلاء ما بلغه فرعون في عصره

حتى وصف نفسه بأنه إله الشعر يتصرف كيف يشاء يقول

إنني على الورق

أمتلك حرية وأتصرف كـإله

وهذا الإله نفسه هو الذي يخرج بعد ذلك إلى الناس ليقرأ ما كتب ويتلذذ باصطدام حروفه بهم

إن الكتـب المقدسة جميعاً ليست سوى تعبير عن هذه الرغبة الإلهية في التواصل وإلا حكم الله على نفسه بالعزلة )

[(أسئلة الشعر) صفحة 178]



وكذلك يعترف للملأ أجمعين أنه قد باع الله

من أجل عاهرةٍ فاجرة فيقول

على أقدام مومسةٍ هنا دفنت ثاراتك

.. ضيعت القدس.. بعت الله.. بعت رماد أمواتك

[" على لسان لعوب " (1/448)]

وكما أنه لم يهدأ حتى تفنن بإلقاء الشتائم على الرب سبحانه وتعالى فوصفه في هذه الـمرة بالنسيان لكلامه فقال

ولماذا نكتب الشعر

وقد نسي الله الكلام العربي

[المصدر نفسه ( 2/648)]

كما يسعى إلى تدنيس أسماء الله تعالى وصفاته

ويلصقها بأشياء حقيرة وذلك ليهون من شأنها وقدرها في قلوب عباده فيقول

ونهدك هذا المليء المضيء ، الجريء ، العزيز ، القدير

[المصدر السابق (2/820)]

وفي ديوانه (قالت لي السمراء) وتحت قصيدة له بعنوان (فم) يسأل الله عز وجل عن كيفية خلق فم حبيبته ومعشوقته بطريقة كلها استهزاء وسخرية فيقول في صفحة 107

من أين يا ربي عصرت الجنى ؟

.. وكيف فكرت بهذا الفمِ..

وكيف بالغت بتدويره..

وكيف وزعت نقاط الدم ؟

.. كم سنة ضيعت في نحته ؟

.. قل لي. ألم تتعب .. ؟ ألم تسأم ؟

وكذلك يشجع نزار قباني كل شيء ليستكبر على الله تعالى

بل ويشجع كل شيء على أن يرفض السجود بين يدي الله عز وجل فيقول في صفحة 45

وشجعت نهديك ..

فاستكبرا على الله

.. حتى فلم يسجدا

وفي كتابه (قصتي مع الشعر) يقول نزار قباني في ملحق الصور

قرري أنتِ إلى أين ؟

فإن الحب في بـيروت مثل الله في كل مكان !

وهو يُعلن أيضاً أنه يـحترف عبادة النساء فيقول في المصدر السابق صفحة 153

أنا لا أحترف قتل الجميلات وإنما أحترف عبادتـهن

ويصرح نزار قباني بسخف الأحكام الشرعية

بغمزه ولمزه لها بقوله في قصيدته (الخرافة) !!

في ديوان (قصائد متوحشة) صفحة 29

حين كنا في الكتاتيب صغاراً

.. حقنونا بسخيف القول ليلاً ونهاراً

.. درّسونا..

ركبة المرأة عورة ضحكة المرأة عورة

كما يرفض أن يتلقى الأوامر من ربه ومولاه جلَّ في علاه بقوله

لا تستبدي برأيك فوق فراش الهوى

.. لأني من الله ..

لا أتلقى الأوامر

[ قصيدته (سيبقى الحب سيدتي) صفحة 140]


كما يتخذ نزار قباني إلـهه هواه فيقول

هو الهوى..

هو الهوى

.. الملك القدوس والآخر القادر

[ قصيدته السابقة صفحة 63]

وهنا يتخذ من القرآن الكريم مادةً وطريقاً إلى مجونه وإلحاده

، فيقول

وسوف تقولين..

في ذات يومٍ حزين..

سلام على الحب.. يوم يعيش.. ويوم يموت.. ويوم يبعث حياً)

[المصدر السابق صفحة 141]


ومن قبيح كفره قوله

رجلٌ أنا كالآخرين..

بطهارتي.. بنذالتي..

رجلٌ أنا كالآخرين..

فيه مزايا الأنبياء.. وكفر الكافرين)

[المصدر السابق صفحة 126]
وقوله

وكتبت شعراً..

لا يشابه سحره..

إلا كلام الله في التوراة

[ديوانه (الرسم بالكلمات) صفحة 14]


كما يعترف نزار قباني بأنه مارس عبادات كثيرة بلغت الألف، لكنه لم يجد أفضل من عبادة ذاته حين يقول

مارست ألف عبادةٍ وعبادة

فوجدت أفضلها عبادةَ ذاتي

[المصدر السابق صفحة 17]


ويصف نزار قباني الله عز وجل بالغرور،

فيقول

عندي خطابٌ أزرق ما مر في ذاكرة البحور

عندي أنا لؤلؤة..

أين غرور الله من غروري؟

[(خطاب من حبيبتي) ص 426]


ويدعي نزار قباني بأن ثياب الله عز وجل قد بيعت في بلاده بالمزاد تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً، فيقول في أعماله السياسية الكامله صفحة 569

حتى ثياب الله في بلادنا تُباع بالمزاد !!..


وهنا يصل إلى أقبح صور الاستهزاء والسخرية من الجليل العظيم سبحانه وتعالى فيصفه متشككاً بأن الله تعالى قد يستقيل من سمائه، فيقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 554

هل ممكن ؟

هل ممكن؟

أن يستقيل الله من سمائه

وأن تموت الشمس والنجوم

والبحار والغابات والرسول والملائكة..


وأقـــــول

كيف يستقيل الله عز وجل من سمائه يا نزار قباني ويا كل المستهزئين الساخرين وهو خالق هذا الكون ومدبره ورازقه. كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه

وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبةٍ في ظلمات الأرض ولا رطب (ولا يابس إلا في كتابٍ مبين

كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه

وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ثم يبعثكم فيه ليُقضى أجلٌ مسمى

كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه

( وهو القاهر فوق عباده )

. كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه

( وهو الذي جعل الشمس ضياءً والقمر نوراً وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب)
كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه وهو

( الله الذي رفع السموات بغير عمدٍ ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كلٌ يجري لأجلٍ مسمى)

كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه

( وله من في السموات والأرض كلٌ له قانتون ).

كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه

( وهو الذي يبدأ الخلق ثم يعيده وهو أهون عليه وله المثل الأعلى في السموات والأرض وهو العزيز الحكيم ).

يا نزار قباني

( ألم تر أن الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كلٌ يجري إلى أجلٍ مسمى وأن الله بما تعملون خبير ). يا نزار قباني

( ألم تر أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله ليُريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبارٍ شكور ).



ولنستمع أخيراً إلى ما قاله نزار قباني قبل الموت، وفي مرضه الأخير، كما نقلت ذلك جريدة الثورة السورية بتاريخ 3/5/1998م يقول

السكنى في الجنة.. والسكنى في دمشق.. شيء واحد..

الأولى تجري من تحتها الأنهار..والثانية تجري من تحتها القصائد والأشعار

بعد كل ما قرأت يا عاشق نزار...

هل مازلت تحبه؟؟؟وتحب شعره؟؟



منقووووووووووووول


المصري
مشرف قسم
مشرف قسم

عدد المساهمات : 7
نقاط : 551
تقييم العضو : 0
تاريخ التسجيل : 15/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى